تسجيل الدخول
الهلال الأحمر القطري يعزز التقارب الإنساني مع الجانب التركي لصالح اللاجئين السوريين

استقبل السيد يوسف عبد الله السادة المدير التنفيذي للهلال الأحمر القطري وفداً رسمياً من الجمهورية التركية يزور دولة قطر حالياً، وعلى رأسه كلٌّ من السيد أكرم الحمدا والي هلقان والسيد حسن قرا رئيس بلدية كلس، حيث تناول الاجتماع أوجه التعاون الإنساني المشترك وسبل تعزيز الخدمات المقدمة للأشقاء السوريين اللاجئين في تركيا بالتعاون مع الهلال الأحمر التركي.

بدأ اللقاء، الذي حضره الدكتور محمد صلاح المدير التنفيذي لقطاع الإغاثة والتنمية الدولية، بترحيب السيد يوسف السادة بالضيوف الكرام، حيث نقل إليهم تحيات وتقدير جميع أعضاء أسرة الهلال الأحمر القطري وأمينه العام ومجلس إدارته، مشيداً بالدور الفاعل الذي تلعبه تركيا وهلالها الأحمر العريق في مساعدة المتضررين من الأزمة السورية، وتعاونهم الدائم مع الهلال الأحمر القطري في أداء رسالته الإنسانية والأخوية تجاه الأشقاء السوريين.

ومن جانبه، قدم الوفد شرحاً مفصلاً للأوضاع الإنسانية الصعبة التي يعيشها المواطنون واللاجئون السوريون في المنطقة الواقعة على الحدود السورية التركية والمتأثرة بالحرب السورية، فيما استعرض السادة جهود الإغاثة التي يقدمها الهلال الأحمر القطري في هذا الجانب، سواء من خلال مكتبه التمثيلي في مدينة غازي عنتاب التركية أم من خلال كوادره الإغاثية والطبية العاملة في الداخل السوري.

وأكد السادة على اعتزاز الهلال الأحمر القطري بعلاقة الشراكة والتعاون مع الهلال الأحمر التركي، وحرصه الدائم على استمرار هذه الشراكة وازدهارها لتحقيق الأهداف الإنسانية المشتركة، منوهاً إلى العديد من الإنجازات التي حققها الهلال الأحمر القطري على صعيد إغاثة النازحين واللاجئين السوريين في مختلف القطاعات، وخاصة الإيواء والمياه والإصحاح، إضافةً إلى الدور الكبير الذي تقوم به البعثة الطبية.

يذكر أن الهلال الأحمر القطري لا يألو جهداً في سبيل التخفيف من معاناة الشعب السوري الشقيق، في ظل الأزمة الممتدة منذ عام 2011 والتي تعد كارثة إنسانية بكل المقاييس، حيث حظيت سوريا بنصيب الأسد من إجمالي المساعدات والأنشطة الإنسانية الخارجية التي نفذها الهلال الأحمر القطري خلال عام 2017، والتي بلغ حجمها قرابة 19 مليون دولار أمريكي، أي ما يعادل 70 مليون ريال قطري.