تسجيل الدخول
الهلال الأحمر يستعرض تجاربه أمام مؤتمر في بانكوك

​أشاد المشاركون في المؤتمر الدولي حول العمالة المهاجرة الذي أقامه الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر في العاصمة التايلاندية بانكوك نهاية يونيو الجاري بتجربة الهلال الأحمر القطري وتعامله مع العمالة الوافدة في قطر .. وثمنوا الخدمات الصحية التي يقدمها الهلال الأحمر لآلاف العمالة بالدولة .

وقالت نورة راشد الدوسري المدير التنفيذي لقطاع التطوع والتنمية المحلية بالهلال الأحمر القطري لـ الشرق إن تجربة الهلال الأحمر وهو يقدم خدمات الرعاية الصحية من خلال مراكزه في الدولة وجدت إشادة واسعة من قبل ممثلي جمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر الدولية .

وذكرت نورة أنها استعرضت تجربة الهلال الأحمر القطري العريقة في التعامل مع العمالة الوافدة بتقديم الرعاية الصحية والتوعية .. 
وقالت إن الورقة التي قدمتها تضمنت الإشارة إلى التاريخ العريق للهلال الأحمر القطري وهو يخوض مجال العمل الإنساني منذ عام 1978 ووقتها انضم إلى اللجنة الدولية لجمعيات الهلال الأحمر والاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر الدولي .

وكان الهلال الأحمر القطري شارك في المؤتمر الدولي حول العمالة الوافد بوفد وفد رفيع المستوى على رأسه سعادة السفير علي بن حسن الحمادي الأمين العام وضم الوفد الدكتور فوزي أوصديق رئيس العلاقات الدولية والقانون الدولي الإنساني والدكتورة صابرين مدور منسق أول الحركة الإنسانية الدولية وجاءت المشاركة استكمالا لنهج الدبلوماسية الإنسانية في ترسيخ العمل الإنساني وتحديداً في هذا المؤتمر اتجاه العمالة المهاجرة .

وتضمنت ورقة السيدة نورة الدوسري معلومات مهمة عن السكان وعدد العمالة في قطر وعن المستوى الاقتصادي ودخل الفرد بالدولة ... وقالت في هذه الأثناء إن عدد العمالة في قطر نحو مليون و200 ألف عامل معظمهم من الجنسيات الهندية والفلبينية والبنغالية والسيريلانكية بجانب الجنسيات الأوربية والعربية ..ولفتت إلى المهام التي تقوم بها العمالة الوافد ومن بينها قطاعات البناء والتجارة والصناعة والاتصالات وخدمات الضيافة والخدمات الاجتماعية والزراعة والرعاية الصحية وغيرها .

* اهتمام بالرعاية الصحية 
وأشارت الورقة القطرية إلى إستراتيجية الصحة خلال الفترة بين 2018 حتى 2022 وذكرت الجهود الكبيرة التي تبذلها قطر في مجال توفير الرعاية الصحية لكل السكان بالدولة لكون أن الصحة هي المستقبل.

وأضافت " إن الرعاية الصحية تقوم على تحسين الصحة لدى كافة السكان في الدولة في الوقت الحاضر مع توفير الاحتياجات الصحية في المستقبل .
وقالت إن الخطط القطرية الناجحة تجاه الصحة أحالت الأعباء الصحية إلى استثمار في مجال الصحة وقالت في هذه الأثناء إن الاستثمار في الصحة هو استثمار في المستقبل ..

وركزت نورة الدوسري على الجانب الصحي في رؤية قطر الوطنية 2030 وأكدت أن أهداف هذه الرؤية طموحة كبيرة ترمي إلى توفير الرعاية الصحة بمعايير عالمية لافتة إلى أن الهلال الأحمر القطري يقدم الخدمات الصحية إلى أكثر من 810 آلاف عامل في قطر من خلال 6 مراكز صحية تتبع للهلال الأحمر القطري .

* تعزيز الشراكة الدولية 
وحرص الهلال الأحمر القطري على المشاركة في مؤتمر العمالة الوافدة في بانكوك لكونه محفلاً يجمع الشركاء من داخل الحركة الإنسانية الدولية وخارجها لمناقشة أحدث التطورات وتبادل الرؤى والمعلومات والخبرات في مجال المساعدات الإنسانية والحماية والمناصرة للعمالة المهاجرة، وخاصة الفئات الأكثر ضعفاً مثل المرأة والطفل.

وجاء استعراض تجارب الهلال الأحمر مهمة في هذا المؤتمر لأنه تشارك فيه كوكبة من كبار المسؤولين والمتخصصين من الجمعيات الوطنية، ومنظمات الأمم المتحدة المختلفة مثل منظمة العمل الدولية والمنظمة الدولية للهجرة، وأساتذة البحث العلمي والأكاديمي، ومنظمات المجتمع المدني المعنية بالعمال، وممثلي القطاعين العام والخاص، وممثلي الجاليات المهاجرة وشركات استقدام العمالة.

وتشير الشرق إلى أن أهداف المؤتمر تتمثل في التعرف على الاتجاهات السائدة لظاهرة الهجرة في المنطقة، وأهم العوامل المؤثرة فيها، والتحديات الراهنة التي تواجهها، واستكشاف الفرص المواتية لمعالجة انعكاساتها الإنسانية على المستويات الوطنية والإقليمية والدولية.

يذكر أن قضية العمالة المهاجرة من أهم القضايا المطروحة على الساحة الإنسانية الدولية، حيث تشير التقديرات إلى وجود 258 مليون مهاجر من دولة إلى أخرى حول العالم، منهم حوالي 80 مليونا في قارة آسيا و8 ملايين في منطقة المحيط الهادئ. ويمثل الذكور 56% من إجمالي العمالة المهاجرة على مستوى العالم، مقابل 44% للإناث.

لا يوجد صور متعلقة بهذا الخبر