تسجيل الدخول
الهلال الأحمر القطري يوزع سلات غذائية لفائدة 12,500 مستفيد في ميانمار

ضمن برنامج إفطار صائم خلال شهر رمضان

2 يونيو 2018 الدوحة: ضمن حملة "أبشروا بالخير" الرمضانية لعام 1439 هـ، قام الهلال الأحمر القطري بتنفيذ مشروع إفطار صائم في ميانمار لصالح الأسر المتضررة من النزاعات والفقر والبطالة في 3 ولايات من البلاد، وذلك بتوزيع سلات غذائية على إجمالي 1,825 أسرة تضم حوالي 12,500 شخص، بميزانية إجمالية قدرها 72,527 دولاراً أمريكياً (264,723 ريالاً قطرياً).

تم تنفيذ المشروع على ثلاث مراحل بمعدل يومين لكل مرحلة، وكانت أولى محطات المشروع هي مدينة لاشيو بولاية شان التي تقع شمال شرقي ميانمار، حيث تم توزيع 400 سلة غذائية، ثم كانت المحطة الثانية في مدينة سيتوي عاصمة ولاية راكين بتوزيع 1,000 سلة غذائية، وأخيراً تم توزيع 425 سلة غذائية في مدينة ميكتيلا بولاية ماندالاي.

وتتكون السلة الغذائية الواحدة من 40 كجم من السلع الغذائية الأساسية للأسر النازحة، مثل الأرز والمكرونة وزيت الطعام والفاصوليا الجافة واللحم المعلب والفلفل والبصل والثوم والسكر واللبن المكثف.

وقد قام بتنفيذ المشروع فريق العمل بمكتب الهلال الأحمر القطري في ميانمار بالتعاون مع "منظمة العون الإسلامي" (Muslim Aid)، وهي جمعية خيرية رسمية تأسست عام 1985 في المملكة المتحدة من أجل اغاثة المنكوبين وضحايا الكوراث الطبيعية وإغاثة الفقراء والمحتاجين في العالم. وتشمل برامجها توفير الغذاء والماؤي والصحة والتعليم والماء والصرف الصحي وبناء القدرات الذاتية، مع إنشاء البرامج الصحية والتعليمية والتدريب المهني، وتقديم قروض مالية من أجل العمل والإنتاج، والاهتمام برعاية الأيتام وتحصيل كفالات شهرية لهم.

من الجدير بالذكر أن أن بعثة الهلال الأحمر القطري في ميانمار تعمل منذ عام 2012 في خدمة ضحايا النزاعات والكوارث، ولها العديد من المشروعات في مجالات الإيواء والصحة وكسب الرزق، خاصة في ولاية راكين حيث يعاني شعب الروهينغيا من العنف المتواصل منذ عقود.

ويأتي هذا المشروع ضمن حملة الهلال الأحمر القطري الرمضانية لعام 1439 هـ تحت شعار "أبشروا بالخير"، وهي تستهدف تنفيذ مشاريع إنسانية وتنموية بقيمة إجمالية 84 مليون ريال قطري، منها مشاريع وبرامج خارجية سيتم تنفيذها في 20 دولة بقيمة تتجاوز 62 مليون ريال قطري، فيما تبلغ ميزانية المشاريع الصحية والاجتماعية والتأهيلية والتنموية داخل قطر ما يزيد عن 10 ملايين ريال قطري، هذا بالإضافة إلى البرامج الرمضانية ومنها إفطار صائم وكسوة العيد وزكاة الفطر داخل قطر وفي 15 دولة أخرى، بتكلفة تبلغ 12,360,000 ريال قطري.

لا يوجد صور متعلقة بهذا الخبر