تسجيل الدخول
الهلال الأحمر القطري ينفذ مشروع دعم التعليم في المناطق النائية بأفغانستان

فائدة 4 آلاف طالب وطالبة من 3 ولايات

10 أبريل 2018 الدوحة:انتهت بعثة الهلال الأحمر القطري التمثيلية في أفغانستان من تنفيذ مشروع دعم التعليم في المناطق النائية، بهدف تحسين بيئة التعليم وزيادة عدد الملتحقين من الطلاب والطالبات بجميع مراحل التعليم، بميزانية إجمالية قدرها 376,780 دولارا أمريكيا (أي ما يعادل 1,375,247 ريالا قطريا)، لصالح إجمالي 32,718 مستفيدا.

وتتضمن أنشطة المشروع توفير المتطلبات التعليمية الأساسية من خيم وكراسي ومناهج تعليمية ومستلزمات دراسية، ودعم بيئة التعليم في المناطق المحرومة التي يصعب الوصول إليها وجعلها جاذبة للطلاب والطالبات، وخفض معدلات التسرب من الدراسة، ورفع الوعي بأهمية التعليم، وتعزيز المشاركة المجتمعية في العملية التعليمية من خلال الحملات التوعوية للمعلمين وقيادات وأعضاء المجتمع بالمناطق المستهدفة.

وقد تم تنفيذ المشروع في ثلاث ولايات جنوب شرقي أفغانستان هي باكتيا (مديريتي ميرزاكة وزرمت)، وباكتيكا (مديريتي خيركوت وجاني خيل)، ولوجر (مديريتي براكي براك ومحمد آغا)، وذلك بالشراكة مع الجمعية الخيرية الأفغانية وبالتنسيق مع وزارة التعليم وأعضاء مجالس الشورى والقادة المجتمعيين والدينيين في المديريات المستفيدة.

وكان من أهم إنجازات المشروع توفير المواد والمتطلبات التعليمية والدراسية لفائدة 4,083 طالبا وطالبة بمراحل الدراسة المختلفة في 12 مدرسة تابعة للولايات الثلاثة، وتضمنت هذه المساعدات: 99 خيمة، 1,434 مقعدا مدرسيا مزدوجا، 31,577 كتابا مدرسيا وفقا للمنهج الدراسي المعتمد لدى وزارة المعارف، 4,083 حقيبة وحزمة مواد دراسية، أدوات تدريسية وإيضاحية مثل السبورات والخرائط واللوحات لحوالي 100 فصل دراسي من مختلف المراحل، 6 أجهزة عرض (بروجكتور) في 6 مدارس، 12 حاوية معدنية تستخدم كمخازن للكتب والوثائق والمواد الدراسية في 12 مدرسة.

كذلك تم تنظيم جلسات توعوية حول أهمية مشاركة المجتمع في دعم العملية التعليمية وخصوصا تعليم الفتيات، واستهدفت هذه الجلسات أكثر من 600 فرد من المعلمين وأعضاء مجالس الآباء وأفراد المجتمع المحلي. وينقسم إجمالي عدد المستفيدين إلى 18,581 من الذكور و14,137 من الإناث.

ويمثل هذا المشروع نموذجا للشراكة المثمرة والتنسيق البناء، سواء من خلال الشراكة التنفيذية بين الهلال الأحمر القطري والجمعية الخيرية الأفغانية أم من خلال قنوات التواصل والتنسيق التي انتهجها فريق العمل مع الجهات الرسمية ممثلة بوزارة التعليم ومكاتبها في الولايات والمديريات المستهدفة وكذلك مع الجهات المجتمعية في المناطق المستهدفة، الأمر الذي أثمر نتائج طيبة وحقق نجاحا كبيرا في استهداف مناطق نائية وصعب الوصول إليها وتمكينها من الحصول على تلك المواد والمساعدات.

ومن الجدير بالذكر أن النتائج التي حققها المشروع فاقت ما كان مستهدفا في الخطة المبدئية بنسبة 125%، إذ استفاد من المشروع 4,083 طالبا وطالبة بدلا من 2,835، وارتفع عدد المدارس المستهدفة من 6 مدارس إلى 12 مدرسة، وبلغ عدد الخيم التي تم توريدها لاستخدامها كفصول دراسية 99 خيمة بدلا من 69 خيمة، وتم توزيع 31,577 نسخة من الكتب الدراسية بدلا من 21,000 نسخة، وتم تزويد المدارس بعدد 12 حاوية حديدية لتعويض عدم توافر مبان مهيئة للاستخدام كمخازن، وهي لم تكن مدرجة ضمن خطة المشروع أصلا.

وقد أكد الأهالي في بعض المناطق المستفيدة أنه لم يسبق لهم تلقي أي مساعدات إنسانية أو تنموية من الجهات الرسمية وغير الرسمية سواء في المجال التعليمي أو غيره، وهو ما انعكس على استقبال الأهالي لفريق الهلال الأحمر القطري والجمعية الخيرية الأفغانية بترحاب شديد، حيث عبروا عن امتنانهم وتقديرهم لهذا المشروع النبيل، وأبدوا كامل الاستعداد للتعاون في تنفيذه وإنجاحه بما يخدم الطلاب والطالبات في المنطقة، وقاموا على الفور بتشكيل لجنة خاصة من أعضاء مجالس الآباء والمسئولين المحليين للتنسيق والتواصل وتيسير مهام الجهة المنفذة.