تسجيل الدخول
سيناريوهات واقعية ومفتعلة تتعامل معها فرق المتطوعين بمخيم إدارة الكوارث السابع.

تحضيراً للسيناريو الأكبر يوم غدٍ الأربعاء بكلية راس لفان للطوارئ والسلامة

11 ابريل 2017: واجهت فرق المتطوعين المقسمة إلى ستة فرق عدة تمارين وسيناريوهات حقيقة ومفتعلة تم التعامل معها من قبل المتطوعين خلال فترة التدريب التي بدأت من يوم 3-9 أبريل، والهدف من هذه التمارين هو تقييم استجابة الفرق ومدى قدرتها على تطبيق المعايير والمفاهيم الدولية في حالات الطوارئ والأزمات.

ولقد كانت النتائج بشكل عام ايجابية من حيث الاستجابة السريعة والتأهب للتدخل خاصة أن كل مجموعة قامت بتلبية نداء الاستغاثة أو محاكاة التمرين من خلال البرنامج الذي تدربت عليه في هذا اليوم فعلى سبيل المثال إذا كان الفريق الأحمر قد تدرب على برنامج المياه والإصحاح فعليه أن يتولى مهمة المياه والاصحاح في هذا اليوم من أوله وحتى نهاية اليوم، وكذلك الأمر بالنسبة للفريق الأخضر إن كان يتولى في هذا اليوم برنامج والتسجيل والايواء فعليه تولي مهمة فعليه ان يتولى تسجيل النازحين وإيوائهم، وهو الأمر بالنسبة لجميع الفرق التي تتدرب على البرامج الأخرى "التقييم الميداني، الإعلام وإدارة الاتصالات،  الصحة ،التغذية والتوزيع".

ومن أول التمارين والسيناريوهات التي تفاجئت وتعاملت معها فرق المتطوعين عبارة عن سيناريو وصول مجموعة من النازحين إلى مخيم إدارة الكوارث وهو سيناريو فعلي تعاملوا معه من خلال توافدهم هم أنفسهم للمخيم وكيف تم استقبالهم وتنظيمهم وتسجيلهم ومن ثم مرورهم بإجراء الفحص الطبية عبر العيادة ومن ثم تحولوا إلى المخازن لاستلام احتياجاتهم وموادهم الخاصة بالمبيت ومن ثم فرزهم على خيم الإيواء.

سيناريو انفجار

بالتعاون مع قوة الأمن الداخلي لخويا دبرت إدارة مخيم الكوارث السابع سيناريو افتراضي مدبر حاكت قصته لجنة السيناريو والتدريب الميداني، حيث أنه في تمام الساعة 18:50 مساء يوم الاثنين 4/4/2017م تلقت غرفة العمليات بمخيم إدارة الكوارث بلاغاً بأن انفجاراً قد وقع في أحد أركان المخيم، مما استدعى قادة الفرق لتولي إدارة غرفة العمليات بحيث قام كل قائد فريق باستدعاء مجموعة من افراد فرقته ليتولوا الاستجابة على الحدث وفق التمارين التي تلاقوها في هذا اليوم، ولقد أسفر الحادث  عن إصابة أحد الأشخاص إصابة خطيرة بالرأس، وإصابة أحد أخر بإصابات طفيفة في الصدر. ولقد تعاملت فرق المتطوعين مع الحادث من خلال فريق الصحة والايواء حيث تم نقل المصابين إلى المشفى الميداني وإيواء المتضررين.

 

سيناريو الوصول الامن في النزعات المسلحة 

أثناء قيام فرق المتطوعين بمهمة لتقييم بعض المناطق التي تعرضت لاضطرابات وموجات نزوح فقد تعرض الفريق إلى هجوم مسلح من قبل جماعات مسلحة مجهولة حيث قاموا بإنزال جميع فريق التقييم والاستيلاء على الباص لعدة ساعات وتم أخذ جميع أعضاء الفريق كرهائن وتم الاستلاء على ما بحوزتهم من أدوات شخصية وطالبوا بفدية مالية كبيرة على كل شخص، ومع وصول البلاغ لغرفة العمليات قام فريق العمليات بإبلاغ السلطات المختصة حيث تجاوبت  قوات الأمن وتم التعامل معهم ولاذا بعض المسلحين بالفرار، وتم حجز أحد أعضاء الفريق لعدم وجود أوراق ثبوتية بحوزته من قبل دورية من الآمن الداخلي (لخويا) .

 

سيناريو استقبال نازحين من البحر

توافد اعدد من النازحين الفارين من ويلات الصراع من احدى الدول إلى الدولة المجاورة وتمت عملية نزوح من خلال البحر على الناحية الشمالية من مدينة الخور وقد توجهت فرق التقييم والتنسيق الميداني للموقع، وكان من بين النازحين عدد من الإصابات تمثلت في (حالتين طارئتين - وأربع اصابات طفيفة)، وقد تم التعامل معهم من خلال الفريق الطبي المتواجد مع فريق التقييم وتم إجلائهم إلى داخل المشفى الميداني داخل مخيم إدارة الكوارث.

 

السيناريو النهائي (راس لفان) 

استقبلت غرفة عمليات المخيم اتصالاً عن وقوع انفجار في منطقة تضم عدد من النازحين الواصلين من إحدى المناطق القريبة مما اسفر عن وقوع عدد من الضحايا والمصابين وإنهيار مباني وحوادث سير ، مما استدعى تدخل فريق الصحة والطوارئ بالمخيم التي باشرت بنصب المشفى الميداني، كما تفاعلت فرق الايواء مع الاستجابة وقامت بإنشاء منطقة  إيواء لاستقبال المتضررين الفارين من الهجوم، كما قامت فرق المياه والإصحاح بنصب وحدة المياه والاصحاح بالقرب من منطقة الايواء، كما تدخل قوات سلاح الجو التي قامت بعملية انزال جوي لمواد إغاثة.

 

وكان من أبرز المميزات تعاون الفرق حيث تم ملاحظة تعاون كافة اعضاء الفرق مع السيناريوهات، فقد نجحت الفرق في الاستجابة لكافة السيناريوهات، وإن كانت قد ظهر بعض جوانب القصور فهذا من الأمور التي حرصت عليها لجنة إعداد السيناريو لكي يتم تقييم الفرق بالشكل المناسب.

وتعد جميع هذه السيناريوهات والتدريبات النظرية والعملية للفرق على مدار الأيام الماضية استعداداً للسيناريو الختامي الذي سينفذ على نطاق واسع يوم الأربعاء 12 ابريل 2017 ولمدة 35 دقيقة في موقع كلية راس لفان للطوارئ والسلامة.